Submit your work, meet writers and drop the ads. Become a member
Aseel Aug 14
I have nothing to write
Or maybe I have too much to write
I can hear the letters pummeling my finger tips
But the ink of my heart is indeed dry
Aseel May 1
I told him:
Making me happy is not easy
Since my happiness hides
Between the smallest details
In the tones of my favorite song from the next car window
Under the buttons of my sky-blue dress
In how berries taste after 18 hours of work
In strangers smiles and between the lines of my beloved ones letters
Under the golden rays and on the iced cotton *****
In things that can’t be sold or purchased, but made and felt.
In you
Aseel Apr 18
من الصعب إسعادي. حيثُ أنّ سعادتي تختبئ في ثنايا الأشياء.
مثلًا سماع أغنيتي المفضلة تخرجُ من نوافذ السيارة المجاورة، أو أن أجد قميصي خالٍ من التجاعيد عندما أُخرجه من الخزانة، التوت بعد يومٍ من الجوع، الاستيقاظ قبل موعد المنبّه بنشاط، مساعدة أحدهم بالإنصات أو النّصيحة.
ابتسامة غريبٍ في وجهي.
رسمة على الورق.
بسست.
قلب أزرق.
أشياءٌ كهذه، لا تُباع ولا تُشترى، و إنّما تُصنع و تُحس.
Aseel Oct 2020
How can his arms around you break my heart ?
Aseel Oct 2020
يأكلني الغُبار
نسيتُني في خزانة
لا قفل لها
ولا أبواب
نسيتُني
و نسيتُ كيف أخطّ الحروف من الألم
نسيتُ كيف أخيط الدفء من وحدتي
اليوم
أترك الألم يؤلمني
و أترك الوحدة تحرق روحي
Aseel Sep 2020
كنسمة الفجر الأولى
بلطف بالغ أكاد لا أشعر به
يتسللني الرعب
يتمشى في عروقي واحدًا تلو الآخر
يضرب بقدمه حلقي كحائط حجري
و يجعل من قلبي ترامبولين مهترئ

لو أنّه يخرج بين الدموع
لبكيتُ دهرًا
و عشتُ يومًا بلا خوف
لكنني أبكي على أيّ حال
أبكي من الرعب الذي
لا يُفرغ في حضن الأمهات
يجتاحني
Aseel Sep 2020
.
يُذكّرني الخريفُ بك
بالهدوء
بالخوف
بالسقوط
بالوداع
بالرحيل
Next page