Submit your work, meet writers and drop the ads. Become a member
Sep 2020
كنسمة الفجر الأولى
بلطف بالغ أكاد لا أشعر به
يتسللني الرعب
يتمشى في عروقي واحدًا تلو الآخر
يضرب بقدمه حلقي كحائط حجري
و يجعل من قلبي ترامبولين مهترئ

لو أنّه يخرج بين الدموع
لبكيتُ دهرًا
و عشتُ يومًا بلا خوف
لكنني أبكي على أيّ حال
أبكي من الرعب الذي
لا يُفرغ في حضن الأمهات
يجتاحني
Aseel
Written by
Aseel
93
   M-E
Please log in to view and add comments on poems